وسوم

ابتسامة هوليوود اسئلة حول السمنة اسباب السمنة وعلاجها افضل دكتور عمليات تكميم المعدة في تركيا افضل دكتور عمليات شفط الدهون في تركيا افضل طبيب عمليات تجميل الانف في تركيا افضل مراكز التجميل في تركيا افضل مركز شفط الدهون في تركيا التخلص من دهون البطن الجراحة التجميلة لانحراف الانف السمنة اسبابها وعلاجها السمنة ومرض السكري العلاج في تركيا الفينير لمعالجة الاسنان اللومينير لمعالجة الاسنان انحراف وتيرة الانف بالون المعدة تجميل الانف في تركيا تحويل مسار المعدة تكميم المعدة في تركيا جراحات الانف في تركيا جراحات السمنة في تركيا جراحة الاسنان جراحة الاسنان في تركيا جراحة السمنة في تركيا جراحة تصغير الانف حزام او حلقة المعدة دكتور كوكمان اوزتورك زراعة الاسنان في تركيا زراعة الشعر في تركيا زراعة الشعر للنساء زيادة الوزن علاج السمنة علاج السمنة في تركيا علاج وتجميل الاسنان عمليات التجميل في تركيا عمليات تصغير المعدة عملية تدبيس المعدة عملية تكميم المعدة في تركيا اسطنبول عملية طي المعدة عملية قص المعدة ماهو اللومينير للاسنان ماهو تجميل الاسنان ما هي السمنة ماهي زراعة الاسنان

علاقة مناعة الجسم والاسنان

علاقة مناعة الجسم والاسنان

شارك الآن

:

توجد علاقة وطيدة بين مناعة الجسم والاسنان، حيث تنعكس هذه المناعة انعاكساً إيجابياً في صحة الفم والاسنان، إن جهاز المناعة يوجد في جسم الانسان وله اجندة خاصة بتقوية وتعزيز قدرة الانسان بمقاومة الامراض بجميع اشكالها وتعاريفاتها، والتي تنتج غالباً بهجوم من الفيروسات او البكتيريا او الطفيليات وغير ذلك، وتكمن اهمية هذا الجهاز بالتصدي لهذه الميكروبات ومقاومتها وغالباً يتم التغلب عليها.
إذا كانت مناعة الجسم قوية فإن الاسنان تكون قوية واذا كانت المناعة ضعيفة فغالباً ما تكون الاسنان ضعيفة وبحاجة الى عناية ومتابعة من اجل ترميم الاسنان واعادتها الى وظائفها الطبيعية.

العوامل البيئية التي قد تساعد او تسبب في اضطراب جهاز المناعة:

1. العوامل الفيزيائية.
2. العوامل الاجتماعية.
3. العوامل الكيميائية.
4. عوامل التلوث البيئي.
5. عوامل الاشعاعات.
6. ضغوطات توتر الحياة اليومية.
7. غير ذلك.
ويعد جهاز المناعة القوي الاساس في الحفاظ على القدرات البدنية، ومنها العظام والاسنان والوقاية من مرض تسوس الاسنان والاعصاب والعضلات، وذلك بشكل سليم وصحي، ويتجلى ذلك بالتصدي لهذه المايكروبات والسيطرة عليها وبالتالي حماية الجسم من الامراض.
ان وجود أسنان صلبة وصحية وذات مناعة قوية تعيق وتحد من انتشار مرض تسوس الاسنان، ولا يوجد عند كثير من الاشخاص اي نوع من امراض الاسنان وخاصة مرض تسوس الاسنان لانهم يتمتعون بجهاز مناعي قوي وبالتالي بنية اسنان قوية، ما يجعلهم يتمتعون بحياة سعيدة خالية من منغصات امراض اللثة والاسنان
يبدأ تشكل براعم الاسنان في الاسابيع الاولى من الحمل، حيث على الأم الحامل ان تهتم بتغذيتها بشكل جيد، وذلك بإشراف الطبيب المعالج والتنسيق مع اختصاصي تغذية واجراء الفحوصات الدورية اللازمة وخاصة العناصر التي تساعد على تكوين العظام والاسنان ومنها عنصرا الكالسيوم والفسفور وان تقوم بإجراء ترميمات او علاجات للاسنان واللثة قبل الزواج.
ففي الاشهر الاولى تلعب الرضاعة الطبيعية دورا اساسيا في تقوية جهاز المناعة تدريجيا وخاصة في الستة شهور الاولى، وفي نمو وعظام واسنان الطفل، ويتم حقنه بمجموعة من المطاعيم الواقية من الامراض حسب برنامج عالمي متفق عليه.
كما يعد جهاز المناعة من اهم اجهزة الجسم والذي فيه تتجلى عجائب قدرة الخالق ما سبب دهشة للعلماء والباحثين ولكافة المخلوقات البشرية. يتكون جهاز المناعة كما يصفه العلماء من جيش قوي جداً ومدرب يعمل ليلاً ونهارا وذلك من اجل حماية جسم الانسان والسهر على امن واستقرار هذا المخلوق، ويتم ذلك دون علم ما يجري، ويذكر العلماء ان عدد قوات هذا الجيش تتراوح ما بين 40 – 45 مليار خلية عاملة في مختلف المواقع في جسم الانسان مدربة تدريبا دقيقا وبامتياز، ان هذه المليارات من الخلايا تعمل وتتحرك بمساحة صغيرة في جسم الانسان.

مكونات جهاز المناعة

جهاز المناعة في جسم الانسان ليس جهازا منفصلا بالجسم، بل يوجد بشكل متناثر الاجزاء، ولا ترتبط اجزاؤه ببعضها بعضا، ولكنها تتعاون بصورة متناغمة ومن الناحية الوظيفية يعد جهاز المناعة وحدة واحدة.
ومن أهم مكوناته:
1. الخلايا المناعية (Immune cells)
2. الخلايا اللاهمة الكبيرة (Macrophages)
3. الخلايا القاتلة الطبيعية (Natural killer cells)
4. الغدد الزعترية (Thimusglands)
5. الغدد الليمفاوية (Lymph nodes)
6. اللوزتان (Tonsils)
7. الطحال (Spleen)
8. المواد الكيميائية المساعدة. في حال إهمال معالجة التهاب اللثة في مراحلها الاولية فإن هذه الالتهابات تزداد وتهدد العظم المحيط بالاسنان ومسببة ما يدعى امراض اللثة، والملاحظ عند اصابة اللثة بالتهابات فإن اللثة تكون قد ابتعدت عن الاسنان مسببة ما يدعى بالجيوب اللثوية وهي عبارة عن فراغات بين اللثة والاسنان وتسبب تغيراً في شكل الاسنان من ناحية الطول، ففي هذه الجيوب تتراكم بقايا الاطعمة مما يؤدي الى التهابها، ويقوم جهاز المناعة بالجسم بمكافحة البكتيريا المسببة بالتهاب اللثة والتصدي لها، اما اذا كانت الجيوب عميقة فان جهاز المناعة سيعجز عن التصدي والسيطرة عن الجيوب العميقة وبالتالي يزداد عمقها مهددة منطقة الجذور في سن او مجموعة اسنان مما يؤدي الى حركة الاسنان المصابة ومن ثم تتعرض الى القلع غالباً.
ان وجود حالات مرضية معينة مثل مرض السرطان او الايدز يضعفان جهاز المناعة في جسم الانسان، وان مرض السكري ولأنه يؤثر تأثيرا سلبيا على قدرات الجسم في امتصاص سكر الدم فإن مرضى السكري معرضون وبدرجة كبيرة للاصابة بالتهابات اللثة باشكالها وانواعها، وان ضعف جهاز المناعة قد يسبب حساسية في الاسنان لدى بعض الاشخاص والتي تنتج ردة فعل الجهاز المناعي للجسم.

© جميع الحقوق محفوظة العلاج في تركيا | برمجة وتصميم : Planet WWW