Turkey Care

وسوم

ابتسامة هوليوود اسئلة حول السمنة اسباب السمنة وعلاجها افضل دكتور عمليات تكميم المعدة في تركيا افضل طبيب علاج سمنة في تركيا الجراحة التجميلة لانحراف الانف السمنة اسبابها وعلاجها السمنة ومرض السكري الطبيب غوكمان اوزتورك الطبيب كوكمان اوزتورك الفينير لمعالجة الاسنان اللومينير لمعالجة الاسنان تجميل الاسنان تجميل الانف في تركيا تحويل مسار المعدة تكميم المعدة في تركيا توركي كير جراحات الانف في تركيا جراحات السمنة في تركيا جراحة الاسنان جراحة الاسنان في تركيا جراحة السمنة في تركيا جراحة تصغير الانف حزام او حلقة المعدة دكتور غوكمان اوزتورك زراعة الاسنان زراعة الاسنان في تركيا زراعة الشعر زراعة الشعر في تركيا زيادة الوزن صور قبل وبعد علاج السمنة علاج السمنة في تركيا علاج وتجميل الاسنان عمليات التجميل في تركيا عمليات تصغير المعدة عمليات شفط الدهون عملية تدبيس المعدة عملية تكميم المعدة في تركيا اسطنبول عملية طي المعدة عملية قص المعدة ماهو اللومينير للاسنان ماهو تجميل الاسنان ما هي السمنة ماهي زراعة الاسنان

عملية تحويل مسار المعدة في تركيا

عملية تحويل مسار المعدة

شارك الآن

:

السمنة  تعنى الانسان الذي يملك انسجة دهنية زائدة ، و هى واحدة من الحالات الطبية الاكثر شيوعا في مجتمعنا اليوم
والسمنة مسؤولة عن الكثير من الامراض التي تودي بحياة كثير من الافراد. بالرغم من ان العديد من الأشخاص لا ياخذونه على محمل الجد، فان السمنة المفرطة مرض في غاية الخطورة، فهو يؤثر على وظائف الجسم الحيوية مما يؤدي إلى امراض القلب و الشرايين، السكري، العقم و إرتفاع ضغط الدم. السمنة المفرطة لها تأثير على الخصوبة، فالسيدات اللواتي يعانون من السمنة هن عرضة للإصابة بمشاكل على المبيض و العقم ، و قد او جد الطب الحديث طرق لمعالجة البدانة ومنها عملية تحزيم او ربط المعدة و تكميم المعدة و بالون المعدة و تحويل مسار المعدة و في هذا المقال سنتطرق لتفاصيل عملية تحويل مسار المعدة .

عملية تحويل مسار المعدة:

عملية تحويل مسار المعدة من أبرز جراحات السمنة لقدرتها على التخلص من السمنة بشكل نهائي وتعمل على تحسين مرض السكري وذلك على خطوتين؛ وهما:

الخطوة الأولى:

يقوم الطبيب بعزل مجموعة من الهرمونات لما لها من تأثير سلبي على البنكرياس، وبعزل هذا الجزء من المعدة لا يمر الطعام فيه وبالتالي يتحسن أداء ونشاط البنكرياس مما يساعد في القضاء على مرض السكري.

ومما يجدر به الذكر أن من الهرمونات المعزولة هرمون الجوع وبذلك تقلل شهية المريض اتجاه الطعام ومنحه الشعور بالشبع.

الخطوة الثانية:

وهي توصيل المعدة على بعد 2 متر من الأمعاء مما يعمل على سوء امتصاص الطعام للجسم وبذلك يأكل المريض كما يحلو له دون الزيادة في الوزن أو زيادة نسبة السكر في الدم.

 

الهدف من عملية تحويل مسار المعدة :

هدف عملية تحويل مسار المعدة هو اولا تصغير حجم المعدة المستقبل للطعام عن طريق قص المعدة الى جيب صغير، و ثانيا تمكين الغذاء من تجاوز قسم من الأمعاء الدقيقة عن طريق توصيل جيب المعدة المستقبل للطعام بالأمعاء الدقيقة. ستشعرين بالشبع والامتلاء خلال وقت أقصر مما كان يلزمكم حين كانت معدتكم بحجمها الأساسي، الأمر الذي يقلل كمية الطعام التي يأكلونها، ويخفض عدد السعرات الحرارية التي يستهلكونها. كذلك، يؤدي تجاوز قسم من الأمعاء بواسطة تحويل مجرى المعدة لامتصاص الجسم لعدد أقل من السعرات الحرارية، مما يؤدي لفقدان الوزن.

 

من الأشخاص المؤهلين لاجراء عملية تحويل مسار المعدة

  • الأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم بين 35 إلى 39.9 مع وجود بعض الأمراض المرافقة للسمنة مثل ارتفاعمستويات الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم والسكري من النوع الثاني.
  • المرضى الذين يعانون من داء السكري ومؤشر كتلة الجسم لديهم أقل من 50
  • الأشخاص الذين لديهم ادمان للحلويات ومؤشر كتلة الجسم لديهم أقل من 50
  • الأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم 40 أو أعلى دون وجود أي أمراض مرافقة للسمنة.
  • الأشخاص الذين لديهم ارتداد مريئي
  • الأشخاص الذين لديهم فتق في الحجاب الحاجز.

 

طريقة إجراء تحويل مسار المعدة :

غالباً ما تستغرق هذه العملية الجراحية مدة تتراوح بين 2-4 ساعات، وعند القيام بإجراء جراحة تحويل مسار المعدة فإنّ الطبيب الجرّاح يتّبع الخطوات التالية:

  • يُعطى المريض المخدر العام، بحيث ينام أثناء العملية ولا يشعر بأيّ ألم في أثناء العملية.
  • يقسِم الطبيب المعدة إلى قسمين بحيث يكون القسم العلوي منها صغيراً أما القسم السفلي فإنّه يكون أكبر، وفي واقع الحال فإنّ الطعام بعد تناوله سيتوجه إلى الجزء العلوي من المعدة والذي يتسع ل28 غراماً من الطعام أو 30 مل من الشراب فقط، وهذا بحدّ ذاته سيجبر الشخص على تناول كميات أقلّ من الطعام وبالتالي يقلّ وزنه، إذ إنّ الهدف من هذه الخطوة هو جعل المعدة أصغر حجماً.
  • يربط الطبيب القسم العلوي الصغير من المعدة الذي يسمى بالجراب المعدي بمنطقة من الأمعاء الدقيقة من خلال ثقب صغير، وهذا ما سيدفع الطعام بعد تناوله إلى الانتقال من الجزء العلوي من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة عن طريق الثقب الذي تم إحداثُه، وتسمى هذا الخطوة بالتحويل ويكون الهدف منها هو تقليل كمية السعرات الحرارية التي يمتصها الجسم، أما عن الطريقة التي يتم من خلالها التحويل فإمّا أن تكون عن طريق الجراحة المفتوحة، وإما باستخدام منظار البطن، وفي حال الجراحة المفتوحة فإنّ الطبيب يقوم بإجراء قطع جراحي كبير لفتح البطن، أما في حال منظار البطن فإنّ الطبيب يستخدم كاميرا صغيرة توضع في البطن تسمح برؤية ما في داخله.

شروط إجراء تحويل مسار المعدة:

في الحقيقة إنّ هذه العملية لا يمكن إجراؤها لأيّ شخص، وينبغي أن تتوفر بعض الشروط في المتقدم للعمليّة، ومنها:

  • أن تفشل جميع المحاولات السابقة في فقدان الوزن، بالرغم من اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية.
  • أن يكون مؤشر كتلة الجسم قد بلغ 40 أو أعلى.
  • أن يكون مؤشر كتلة الجسم قد بلغ 35 أو أعلى، وفي الوقت ذاته يعاني الشخص من مشاكل صحيّة أخرى متعلقة بالوزن مثل ارتفاع ضغط الدم، أو الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، أو انقطاع النفس النومي .
  • أن يزيد وزن الرجل عن الوزن المثالي له بحوالي 45 كغ أو أكثر، أو يزيد وزن المرأة بحوالي 36 كغ عن الوزن المثالي لها.

التحضير لعمليّة تحويل مسار المعدة :

هناك مجموعة من الإجراءات التي تؤخذ بعين الاعتبار قبل القيام بإجراء هذه العملية، وفيما يلي بيان لبعض منها:

  • يقوم الطبيب بشرح طبيعة الإجراء الذي سيخضع له المتقدّم للعملية، ويترك له فرصة كافية للاستفسار وتوجيه الأسئلة المتعلقة بتلك الجراحة.
  • يُطلب من الشخص التوقيع على نموذج موافقة طبية يمنح فيه موافقته على تنفيذ الجراحة، كما ينبغي الحرص على قراءة النموذج بعناية، وطرح الأسئلة في حال وجود نقاط غير واضحة أو غير مفهومة.
  • يخضع المريض للفحص الجسدي الكامل للتأكد من أنّه بصحة جيدة، كما يتمّ الاطلاع على التاريخ الطبي الكامل للمريض، ويُطلب من المريض إجراء فحوصات أخرى مثل الاختبارات التشخيصية أو فحوصات الدم، كما ويُجرى فحص الحمل للتأكد من عدم وجود حمل لدى المرأة، وتجدر الإشارة إلى أنّه يحذّر من حمل المرأة خلال السنة الأولى بعد الخضوع لتلك العملية أيضاً، وذلك لأنّ الفقدان السريع للوزن قد يشكّل خطورة على حياة وسلامة الجنين.
  • يُطلب من المريض الصيام لمدة ثماني ساعات قبل خضوعه للجراحة.
  • يجب إخبار الطبيب بجميع الأمور المتعلّقة بصحة المريض بما في ذلك الأدوية والمكملات العشبية التي يتناولها، أو في حال وجود حساسية تجاه مادة أو أدوية معينة، أو في حال وجود تاريخ مرضي متعلّق باضطرابات النزيف. يُطلب من المريض البدء بممارسة التمارين الرياضية وتغيير النظام الغذائي وذلك خلال عدّة أسابيع قبل الخضوع للجراحة.

 

عملية تحويل المعدة والحمل:

  • عملية تحويل المعدة وحل مشكلة السمنة عن طريقها دور في زيادة الخصوبة عن طريق حل مشاكل الخصوبة عند النساء المرتبطة بالسمنة.
  • ينصح بالتفكير في الحمل بعد استقرار الوزن بعد عملية تحويل المعدة، وذلك بسبب التغيرات التي يمر بها الجسم والاضطرابات الغذائية وبذلك يوصي الأطباء المرأة التي ترغب في الحمل أن تنتظر 18 شهراً قبل حدوث الحمل.

عملية تحويل المعدة لمرضى السكري :

  • تعد عملية تحويل المعدة الحل النهائي والعلاج الدائم لمرضى السكري، وذلك بسبب كمية امتصاص الأكل بكمية قليلة وذلك يمكن المريض من تناول كميات من السكريات كما يشاء دون امتصاصها بكميات كبيرة وبذلك يتم علاج السكري بشكل نهائي

اقرأ ايضاً

عملية تكميم المعدة

© جميع الحقوق محفوظة عمليات التجميل في اسطنبول | برمجة وتصميم : Planet WWW