زراعة الشعر في اسطنبول

زراعة الشعر في اسطنبول

زرع الشعر يعتبر الطريقة الاكثر شيوعا عالميا في المجال الطبي لمعالجة الصلع,او فقدان الشعر وهو اليوم العلاج الطبيعي الافضل

طلب استشارة مجانية

الصلع لدى الرجال و النساء

من المشاكل التي يعاني منها بعض الرجال وايضا بعض النساء هي الصلع، سواء كان اصلع تاما، او جزئيا، حيث تكون مناطق معينة من الرأس مصابة بالصلع، وفي مثل هذه الحالات يلجأ الكثيرون لإجراء عملية زراعة الشعر في منطقة الرأس، ويمكن إجراء عملية زراعة الشعر في منطقة اللحية والشارب للرجال الذين يعانون من عدم انبات الشعر في تلك المناطق، او هناك شعر لكن خفيف جدا، كما يمكن زراعة شعر الحاجب للنساء .

و لتساقط الشعر عند الرجال والنساء والذي بدوره يؤدي لحدوث الصلع العديد من الأسباب منها:

  • العامل الوراثي.
  • زيادة هرمون الذكورة، الذي يفرزه الجسم.
  • كذلك يؤثر الحمل على الشعر عند النساء، والأنظمة الغذائية التي لا تحتوى على معدل كافي من المعادن و الفيتامينات المقوية للشعر.
  • الجروح أو الحروق فى فروة الرأس.

ما هي عملية زراعة الشعر؟

زرع الشعر يعتبر الطريقة الأكثر شيوعا عالميا في المجال الطبي لمعالجة الصلع, او فقدان الشعر لسبب ما, وهو اليوم العلاج الطبيعي الدائم و الاكثر ضمانا .

عملية زرع الشعر: بسيطة جدا، لا مخاطر فيها, ولا انعكاسات جانبية، تجرى داخل العيادة في فترة و جيزة و قصيرة.

تهدف بشكل عام إلى نقل بصيلات الشعر الطبيعية من المناطق الخلفية لفروة الرأس والجوانب ( المعروفة طبيا بالمنطقة الواهبة او المانحة ) وزرعها في المناطق الامامية او قمة الرأس ( المعروفة بمنطقة الزرع ).

وبعد العملية ب 24 ساعة تصبح البصيلات المزروعه جزءا اصيلا من الجسم, تحصل على تروية دموية ويلتئم الجلد المحيط بها، و ينمو الشعر بعد ذلك بثلاثة شهور تصبح كباقي الشعر الطبيعي بحيث يصعب التمييز بين الشعر المزروع وباقي الشعر.

ويمكن التعامل مع الشعر الجديد كما تتعامل مع بقية الشعر فيمكن قصه وغسله وتصفيفه كما تشاء.

كيف تتم عملية زراعة الشعر؟

العملية هي عبارة عن إجراء جراحي بسيط ضمن جلد فروة الرأس الخارجية فقط لا يصاحبه ألم حيث تجرى تحت التخدير الموضعي في العيادة ويمكن للشخص قراءة كتاب أو تصفح الصحف أو مشاهدة التلفزيون او مطالعة الإنترنت في وقت إجراء العملية .

يقوم الطبيب خلالها باستئصال بصيلات الشعر من المنطقة الخلفية للرأس وبعدها فصلها إلى وحدات تحتوى ١-٢،٢-٣،٣-٤ شعرة.

يقوم الطبيب و الفنيين باعداد المنطقة المستفيدة المراد زراعتها, وذلك بعمل شقوق صغيرة بواسطة اداة جراحية (غالبا إبر صغيرة جدا) وبعد ذلك يتم تنزيل الطعوم أو ما يسمى بالوحدات البصيلية في هذه الشقوق او المسامات.

اهم طرق زراعة الشعر:

زرع الشعر الطبيعي وتتم عملية زرع الشعر الطبيعى عن طريق نقل بصيلات الشعر من المنطقة الخلفية من الرأس إلى المنطقة الأمامية، وذلك لأن بصيلات الشعر فى المنطقة الخلفية، ليس لها استعداد وراثى للسقوط، كما فى المنطقة الأمامية، وهذا يفسر عدم سقوط الشعر المزروع بعد العملية والمنطقة الخلفية عادة ما تكون كثيفة الشعر، ولا يحدث لها أى تغير نتيجة للعملية.ويمكن تلخيص الطرق الحديثة للزراعة كما يلي:

  •    الزراعة باستخدام الإبر:
    وتستند هذه الطريقة إلى أخذ شريحة جلدية من مؤخرة فروة الرأس، بعدها يتم غلق الجرح تماماً، بحيث لا يكون هناك أثر مكانه، ثم يتم تقطيع هذه الشريحة إلى شعيرات رفيعة يتم وضعها على إبر خاصة، وزرعها فى المناطق الصلعاء، ومما يميز استخدام هذه الإبر أنها لا تترك أثراً مكان الزراعة، ويمكن الزراعة على مسافات متقاربة، كما وأنه يمكن استخدام هذه الإبر لزراعة الأماكن غير التقليدية مثل اللحية والشارب والحواجب والرموش.
  • الزراعة باستخدام جهاز زراعة الشعر:
    وهى طريقة حديثة يتم استخدامها بواسطة جهاز يعمل على شفط الشعر من المنطقة الخلفية من مؤخرة فروة الرأس، ثم زرعه بنفس التوقيت فى المناطق الصلعاء، وهى وسيلة حديثة تتميز بسرعة إنجاز عملية زراعة الشعر، حيث يمكن زراعة عدد كبير من الشعيرات فى جلسة واحدة، حيث يخرج المريض من المستشفى فى نفس يوم العملية، ويستطيع ممارسة حياته العادية بعد العملية مباشرة.

لإجراء عمليات زراعة الشعر تعددت التقنيات، فإن إجراء عملية زراعة الشعر يحدث بجراحة تنقل بصيلات الشعر من جزء فروة الرأس إلى منطقة الصلع والتي يطلق عليها مسمى موقع الجهة المستقبلة يتم زرع بصيلات الشعر التي يتم إزالتها من الجهة المانحة في ثقوب صغيرة من منطقة الصلع التي في فروة الرأس والتي تسمى قنوات الحاضنة أما الآن يستخدم الاطباء تقنيات مختلفة لهذه العملية وكل منها لديه مجموعة من السلبيات والإيجابيات .

كل طريقة تختلف عن الاخرى بشكل أساسي في طريقة استخراج بصيلات الشعر من المنطقة المانحة فقط، اما عن الجزء الثاني الذي يختص بكيفية غرس هذه البصيلات في المواقع المستقبلة، لا تختلف في طريقة تنفيذها أبداً الا ان هناك بعض التقنيات التي تم ابتكارها لتحسين زراعة الشعر.

التقنيات الأكثر استخداماً لزراعة الشعر:

1 _  تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف :

تعتمد عملية وحدة اقتطاف البصيلة لزراعة الشعر (FUE) على أخذ الشعر من الجهة الخلفية للرأس، الواقعة فوق الرقبة و ما بين الأذنين، والتي يطلق عليها اسم المنطقة المانحة حيث أنها تعد الأكثر مقاومةً لتساقط الشعر. بعد ذلك، يتم زراعة البصيلات المقتطفة في المناطق التي تعاني من الصلع في فروة الرأس.

يحدث تساقط الشعر عند الرجال بشكل عام في المنطقة الأمامية والعلوية للرأس، وذلك لأن بصيلات الشعر في تلك المناطق تتأثر بهرمون التستوستيرون الذي يؤدي انخفاضه مع التقدم في السن إلى تساقط الشعر فيها. أما بالنسبة للشعر الموجود في المنطقة الخلفية للرأس (المنطقة المانحة للشعر)، فهي لا تتأثر بهرمون التستوستيرون، ولهذا تبقى المنطقة الأكثر كثافة بالشعر.

تختلف تقنية وحدة اقتطاف البصيلة FUE عن الطرق الاخرى في زراعة الشعر، حيث أنه يتم فيها اقتطاف بصيلات الشعر بشكل فردي من المنطقة المانحة وزرعها مباشرة دون أن تترك آثاراً تُذكر في كُلاً من المنطقتين المقتطف منها والمزروع فيها.

ويتم اقتطاف جذور الشعر بعناية و بدقة متناهية من كامل المنطقة المانحة أي المنطقة الخلفية للرأس كي لا تتأذى البصيلات المقتطفة. ويحرص الطبيب المتخصص في زراعة الشعر على اقتطاف أكبر عدد من البصيلات دون إحداث خلل في كثافة الشعر في المنطقة المانحة

2 _ تقنية الاقتطاف الدقيق NANO FUE:

يقوم جميع الأطباء الذين يستخدمون طريقة الأقتطاف الدقيقة بجمع الطعوم بطريقة أو بأخرى بنفس الطريقة. يتم استهداف الوحدات المسامية الصحية الموجودة على خلفية فروة الرأس والمناطق الجانبية من الرأس. تتم إزالة الوحدات المستهدفة واحدة تلو الأخرى دون التسبب في ضرر باستخدام إبر رفيعة مجوفة يبلغ قطرها ما بين 0.6-0.8 مم متصلة بمحرك صغير. بفضل الطعوم ذات الحجم الصغير التي يتم جمعها من الإبر الرفيعة، يمكن إجراء عمليات زراعة الشعر ذات الكثافة الطبيعية المطلوبة.

ومع ذلك، هناك بعض الاختلاف في زرع الطعوم المجمعة في المناطق التي تعاني من تساقط الشعر. من أجل وضع الطعوم، يصنع بعض الأطباء شقوقاً صغيرة جدا بأداة حادة ويدخلون الطعوم في هذه الشقوق عن طريق حملها بأدوات دقيقة. بينما يقوم البعض الآخر بعمل ثقوب باستخدام أدوات مثل الإبرة ووضع الطعوم في هذه الثقوب. يستخدم عدد قليل من الأطباء أقلاما متخصصة للزراعة، ويكون استخدام الأقلام وظيفة تتطلب خبرة كبيرة. ليست هناك حاجة لإجراء شق أو فتح ثقب قبل الزرع. يتم وضع الطعوم في الإبرة الداخلية للزرع ويتم الضغط مباشرة على الجلد. يفتح القلم الشق ويضع الطعوم في نفس الوقت ولأنها طريقة صعبة ومكلفة، فهي ليست منتشرة على نطاق واسع.

في تقنية الاقتطاف الدقيقة، عادة ما تؤخذ جذور الشعر من مؤخرة الرأس وجانبي الرأس. ومع ذلك، يمكن جمع جذور الشعر من أي جزء من الجسم إذا لزم الأمر. ومع ذلك، من غير المحتمل إجراء عملية زراعة كثيفة وطبيعية مع شعر مأخوذ من مناطق أخرى غير فروة الرأس. نظرا لإمكانية تحقيق مظهر طبيعي جدا باستخدام تقنية الاقتطاف الدقيقة، فإن النتائج ناجحة جدا ليس فقط في زراعة الشعر، ولكن أيضا في عمليات زراعة اللحية والشارب والحواجب والرموش وفي أماكن أكثر لفتا للأنظار مثل ندبات الجروح والحروق.

3 _ تقنية زراعة الشعر بالخلايا الجذعية:

العلاج بالخلايا الجذعية هو إجراء تجميلي يهدف الى إعادة تنشيط نمو الشعر الموجود على فروة الرأس وفي ابسط الاشكال.

تهدف زراعة الشعر بالخلايا الجذعية بإجراء عملية تجميلية تتم بهدف تشجيع نمو الشعر باستخدام الخلايا الجذعية للمريض لدينا وأن الخلايا الجذعية الموجودة داخل جسمنا تحتوي على مكونات حيوية مرتبطة بإصلاح الانسجة والشفاء منها وتعد الخلايا الجذعية اساسية جداً ولديها القدرة على التحويل الى أنواع أخرى من الخلايا مثل خلايا بصيلات الشعر.

إن هذه العملية تتميز عن غيرها من الإجراءات التقليدية من زراعة الشعر إلا أن هذا العلاج مناسب للأشخاص الذين هم في المراحل المبكرة من تساقط الشعر.

4 _ تقنية زراعة الشعر بالشريحة: 

إن تقنية زراعة الشعر بالشريحة هي تقنية جراحية تقليدية لزراعة الشعر وهي التي لا تزال مستخدمة الى الآن بشكل متكرر وتنطوي على قطع شريط من الجزء الخلفي وجوانب فروة الرأس محمل بالشعر حيث يتم تشريح الوحدات المسامية من شريط الأنسجة ومن ثم يتم زرعها في المنطقة المستقبلة.

5 _ تقنية زراعة الشعر السفير: 

إن عملية زراعة الشعر بتقنية السفير تعد الأكثر شفاء وأفضل وأسرع هذا لأنها طريقة مميزة جداً تضمن تفادي العدوى بشكل كبير تسمح  شفرات الياقوت بفتح القناة الكثافة أعلى بكثير من الشعر واتجاه نمو الشعر وهذا ممكن لأن نقاط التصريف التي تركتها شفرات السفير تتناسب مع الطعوم المستخدمة يمكن زرع الشعر في الزاوية المطلوبة من 40-45 درجة. تتوفر إبر السفير بأحجام مختلفة من 0.6 إلى 1.5 مم. 

6 _ تقنية زراعة الشعر المباشرة بأقلام تشوي: 

يتم التعبير عن تقنية قلم تشوي كزرع للشعر باستخدام طريقة مباشرة أو زرع الشعر باستخدام أسلوب تقنية القلم. طريقة أقلام تشوي، تسمح بزراعة الشعر في الاتجاه المطلوب ويكون الانتعاش بسرعة جدا بينما يكون النزيف أقل. تقنية أقلام تشوي تساعد عادة في إجراء عملية زرع مريحة للحواجب وتكثيف الشارب واللحية. تقنية الاستخراج هي التقنية الأكثر ملائمة لإزالة بصيلات الشعر وتتم إزالة بصيلات الشعر من الموقع المانح بواسطة القلم ويتم تبريدها بمساعدة محلول خاص. ثم يتم وضع بصيلات الشعر وخلايا الأنسجة التي يتم أخذها في قلم تشوي معا.

_ ومن ميزات  تقنية زراعة الشعر المباشرة بأقلام تشوي هي:

  • في هذه التقنية لا يوجد حاجة إلى قص الشعر.
  • تقنية مناسبة لجميع حالات الصلع وفقدان الشعر.
  • الشعر الذي ينمو بعد العملية يعامل بشكل طبيعي.
  • لا ترتبط هذه التقنية بحالة الجلد للمريض فهي مناسبة للجميع.
  • معدل نجاح هذه التقنية مرتفع.
  • لن يتعرض المريض لعملية جراحية تقليدية كثيرة الجروح.
  • لا يوجد ألم أثناء العملية ويكون الألم قليل للغاية بعدها.
  • وفرت هذه التقنية فرصة للأشخاص الذين عانوا من ضعف بصيلات الشعر في المناطق المانحة.
  • بعد العملية، يمكن للشخص أن يعيش حياة طبيعية فورا بعد الزراعة.
  • فترة الشفاء قصيرة جدا بالمقارنة مع غيرها من التقنيات.
  • تكلفة زراعة الشعر بأقلام تشوي مناسبة وغير باهظة.

7 _ تقنية زراعة الشعر بالروبوت :

أن الروبوت يستخلص البصيلات وينتج مواقع للطعوم وتتم الإجراءات المتبقية كما في حالة تقنيات زراعة الشعر الأخرى بما في ذلك تقنية الاقتطاف التقليدية.

أقلام تشوي تعتبر من اروع الطرق لزراعة الشعر الطويل أو زراعة الشعر بدون حلاقة لدى النساء والرجال، إلا أنها تقدم لهم حل عدم حلق المنطقة المستقبلة. وايضاً، لمن يرغبون في زراعة البصيلات للحصول على الكثافة بين مناطق زراعة الشعر التي يوجد الشعر الخفيف بها، الا ان زراعة الشعر بالروبوت لا تصلح لكافة المرضى تتطلب وجود نوع من الشعر الداكن ولا يمكن تطبيقها على بعض المناطق مثل الحواجب واللحية والرموش ولها العديد من السلبيات ومن أهم إيجابيات هذه التقنية أنها توفر الوقت بشكل كبير ولكن نسبة الطعوم المزروعة في الشعر لا يمكن التحكم بها.

أسباب عدم نجاح زراعة الشعر:

من المفترض، عندما يقرر شخص ما إجراء زراعة الشعر في تركيا أو غيرها، أن يكون مهيأ نفسيا لمتابعة تعليمات ونصائح الطبيب الخاصة بما قبل وما بعد الجراحة، وإلا لما تكبد عناء السفر والإجراءات، أما إذا حدث خطأ ما في اتباع الإرشادات؛ فهو بالتأكيد ناتج عن عدم لفت انتباه المريض للمخاطر التي سيتعرض لها إن قام بذلك.

تذكر الإحصاءات الصادرة عن ISAPS، وهي جمعية جراحات التجميل الدولية، أن نسب فشل زراعة الشعر حول العالم لا تتجاوز الـ 10% سنويا، وذلك تبعا لتقرير المراكز المعتمدة، كما أن هذه النسبة آخذة في التآكل بفضل التقنية المتقدمة التي يتم طرحها بشكل مستمر.

في هذا المقال يستعرض فريق مركز الدكتور يتكين باير أولا متى تكون زراعة الشعر فاشلة؟ والأسباب المختلفة التي تؤدي إلى ذلك، بالإضافة إلى طرق تصحيح زراعة الشعر الفاشلة والتعامل مع الأعراض الأكثر شيوعا.

ما هى تلك أسباب فشل عمليات زراعة الشعر؟

عدم الخبرة الكافية للطبيب:

إن إجراء العديد من عمليات زراعة الشعر وكسب الخبرة مع الوقت يعد أمراً هاماً فى مجال زراعة الشعر.

كما تعتبر كل من عمليات زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف وأقلام تشوي من ضمن المراحل التى تتطلب صبراً طويلاً ودقة عالية.

إن مرحلة غرس البصيلات من أهم مراحل عملية زراعة الشعر، كما أنها تلعب دورا هاما للغاية فى نجاح العملية ومظهر الشعر.

أطباء زراعة الشعر ذوو الخبرة لديهم القدرة على تحديد المناطق المانحة بشكل فعال.

أما إذا تم تحديد مناطق مانحة بشكل خاطئ، فإن هذا الأمر يؤثر سلباً على جودة العملية.

فى حال تم الاقتطاف بشكل خاطئ من الأماكن المانحة، وزراعتها كذلك فى مناطق خاطئة سوف يؤثر ذلك على نجاح العملية ونتائجها.

تعتبر منطقة خلف الرأس ما بين الأذنين من أهم المناطق المانحة التي يتم استخدامها فى زراعة الشعر.

كما أن هناك أماكن مانحة إضافة إلى المنطقة الخلفية، وهى منطقة اللحية ومنطقة الصدر.

عندما يتم اقتطاف البصيلات بشكل صحيح سواء من منطقة خلف الرأس أو المناطق المانحة الأخرى، وكذلك زراعتها بشكل صحيح ، فهذا بدوره يعمل على ظهور الشعر المزروع بشكل طبيعي.

كذلك لا يجب القيام باقتطاف عدد كبير من البصيلات من المنطقة المانحة لأن ذلك يؤدى الى ظهور فراغات بالمنطقة.

الأمر الذى يخلف عنه مشاكل كبيرة تفوق مشكلة الصلع التى يشتكى منها المريض. هذا ما يسمى مصطلح “Over Harvesting” وهي مشكلة صعبة الحل

وهنا يكمن دور “الخبرة “.

لهذا السبب ينبغى على الشخص المقبل على عملية زراعة الشعر أن يأخذ بعين الاعتبار خبرة الطبيب.

يمكنكم تقييم خبير الزراعة عن طريق البحث عن عدد سنوات خبرته وأعداد مرضاه.

عدم العناية عقب العملية:

تعتبر العناية بالشعر عقب عملية زراعة الشعر من ضمن الأمور الهامة للغاية.

سوف يخبركم الطبيب بالتعليمات والنصائح الواجب اتباعها لعدة أيام وأسابيع عقب عملية الزراعة.

هناك بعض من الحالات التي يظهر لديها بفروة الرأس بعض القشور.

ويعد الحك وطرق الغسيل الخاطئة سبباً فى عدم ثبات البصيلات فى مكانها.

في بعض الحالات الأخرى، يمكن أن تحدث العدوى بسبب سوء النظافة بالمكان.

ولكن الحرص الشديد لا يترك مجالاً لحدوث شئ من هذا.

حيث أن الاعتناء بالمنطقة المزروعة عقب عملية الزراعة واتباع النصائح والتعليمات مثل تعليمات الغسيل وعدم التعرض للشمس وتفادي العرق، من أهم الأمور التي يجب على المريض مراعاتها.

لذا يجب على المرضى اتباع تلك التعليمات حرفياً لتفادي أية مشاكل يمكن أن تحدث.

كما أنه فى حال حدوث أية عواقب، يجب على المرضى الإسراع بالتواصل مع طبيب الزراعة.

المرشحون الغير مناسبون لزراعة الشعر:

تعتبر عملية زراعة الشعر من الأمور التى تغير مجرى حياة الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر والصلع. ولكن لا يجب أن نغفل عن أن هناك شروط لنجاح تلك العملية، وهى أن يكون الشخص مرشح جيد للعملية.

يجب على طبيب الزراعة فى بداية الأمر فحص حالة الشخص المقبل على الزراعة من حيث العوامل الوراثية والحالة الصحية.

من ثم يقوم طبيب الزراعة بتحليل أسباب التساقط ونوعية الشعر وطرحها على المريض.

كل هذا يساعد على تحديد ما إذا كان الشخص مرشح جيد للعملية أم لا.

هناك العديد من حالات زراعة الشعر الفاشلة.

والتى تنتج فى الغالب عن كون الشخص ليس مرشح جيد للزراعة.

ولكن لا داعى للقلق!

لأنه ليس من الصعب تحديد الحالة التى لا تصلح لزراعة الشعر. فهناك بعض الحالات التى تصلح للعلاج أكثر من زراعة الشعر.

أى أنه هناك حالات تستجيب للعلاج دون الحاجة للزراعة.

على الرغم من أن الشخص قد يعانى من تساقط واضح للشعر، إلا أنه ينبغى تساقط المزيد من الشعر من أجل زراعة الشعر.

وإلا سوف يبدو الشعر المزروع بشكل غير لائق.

إذا كان الشعر يتساقط بشكل مستمر وقام الشخص بزراعة الشعر قبل اكتمال التساقط بشكل كامل، فسوف ينتج عن هذا بقاء الشعر المزروع وتساقط بقية الشعر، الأمر الذى يتسبب بحدوث فراغات بعد انتهاء التساقط.

كما أن كثافة المنطقة المانحة لا تقل أهمية عن كل ما تم ذكره.

حيث أنه يجب أن تتمتع المنطقة المانحة بكثافة معينة من أجل القيام بعملية زراعة شعر ناجحة، وإلا ستخسر المنطقة المانحة الشعر وتفشل الزراعة.

وذلك لأن البصيلات المقتطفة لا تنمو من جديد.

فإن لم تتمتع المنطقة المانحة بكثافة جيدة من أجل زراعة الشعر، فهذا سوف يؤثر عليها عقب عملية الاقتطاف، الأمر الذى يتسبب فى حدوث فراغات بالمنطقة فيما بعد.

من ضمن العوامل الأخرى التى تقرر نجاح عملية زراعة الشعر تكمن في أسباب تساقط الشعر.

وهنا يكمن دور طبيب الزراعة فى القيام بالفحوصات اللازمة وتحديد أسباب التساقط.

يمكن ألا يهتم الشخص المقبل على عملية زراعة الشعر اسباب تساقط الشعر بقدر اهتمامه بأن يمتلك الشعر الذى فقده.

فى حال أن تساقط الشعر ليس مستمرا طوال الوقت.

فهناك بعض من الحالات التى لا تحتاج الى عملية زراعة شعر.

مثال على ذلك، إذا كان تساقط الشعر يرجع الى أسباب نفسية مثل الضغط النفسى وما شابه، فإن هذا يعنى أنه مازال هناك فرصة لاستعادة الشعر.

حيث أن تساقط الشعر الذى يرجع الى عوامل نفسية، غالبا ما يكون تساقط مؤقت. وهنا لا يفضل القيام بزراعة الشعر لأنه سوف ينتج عن هذا مظهرا سيئ فى المستقبل.

يقوم طبيب الزراعة بتقييم كل ما سبق وأكثر من ذلك.

وهذا ما سيحدد إذا كنت مرشح جيد للزراعة أم لا.

فوائد زراعة الشعر:

من أهم الدوافع الذين يرغبون بها الأشخاص في إجراء عملية زراعة الشعر هو الحصول على شعر كثيف وناعم وصحي ولهذا السبب، يختارون الأشخاص أفضل المراكز في زراعة الشعر للاستفادة من، أساليب زرع الشعر FUT و FUE، الأشخاص الغير راضين عن صورهم عندما ينظرون إلى المرآة يفقدون الثقة بأنفسهم، والذين يبحثون عن حل دائم بعد زراعة شعرهم يشعرون أن حياتهم قد تغيرت عن قبل من الكثير من النواحي، سنتكلم عن فوائد زراعة الشعر في هذا القسم، تستطيع تجربة مزايا الشعر إذا كنت تعاني من تساقط الشعر وأنت غير راضي عن تكثيف شعرك.

تحسين المظهر بعد زرع الشعر:

لا نستطيع أن ننكر أهمية الشكل الخارجي من حيث الشعر الصحي والكثيف، عندما يعاني الشخص من الصلع لا يحب حتى شكل شعره ويتفادى في أن ينظر إلى المرأة ولا يرد النظر وهو غير راضي عن شكله الخارجي، لكن بعد إجراء عملية زراعة الشعر في تركيا، يبدأ الشخص في التصالح مع شكله ومظهر شعره، بعض الأشخاص يتمتعون في شعرهم الجديد والمشرق والكثيف الناعم بسبب البصيلات التي تؤخذ من المنطقة المانحة وتزرع في منطقة الصلع ان كانت الجبهة لو في منتصف الرأس أو أي منطقة محددة من الرأس والتي تزرع حسب حالة المريض لتكون نتيجة الزراعة شعر كثيف و صحي ومشرق، بعض الأشخاص بعد إجراء عملية زراعة الشعر يشعرون أنفسهم بأنها أصبحت أكثر جاذبية وأصغر سنا أكثر براقة.

زرع الشعر هو الكل الأكيد:

من المعروف أن العلاجات العشبية وأقنعة الشعر هي من المنتجات التجميلية، يعتقدون البعض أنها تجعل الشعر كثيفا وتقلل من تساقط الشعر ولكنه ليست هي الحل النهائي لهذه المشكلة، عندما نطبق هذه المنتجات على شعرنا يمكن أن تسبب هذه المنتجات تساقط الشعر لدينا، ومع ذلك لا يوجد منتج يعيد نمو الشعر لدينا الذي فقدنا من جديد، إذا تم تساقط الشعر عندنا لا يمكن التغلب على هذه المشكلة إلا عن طريق إجراء عملية زراعة الشعر، عند إجراء عملية زراعة الشعر يتم التخطيط للمريض الذي يرغب في زراعة الشعر، ويتم تحديد كمية الشعر المراد زرعه للمريض، من ثم يتم فحص جودة البصيلات الشعر من منطقة المانحة ويتم إجراء عملية زراعة الشعر بطريقة لا تترك علامة استفهام.

يمكن الحصول على أكثر النتائج الطبيعية عن طريق زراعة الشعر:

يوجد بعض الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الصلع عندما يفكرون بزراعة الشعر يخافون من تغير شكلهم الخارجي، وبالتالي يعتقدون أن بعض الأشخاص بأن زراعة الشعر ستكون مصطنعة وستظهر مظاهر جيدة لديهم، في البداية سنقول لكم أن هذه الفكرة خاطئة، وبفضل تطور التقنيات لزراعة الشعر، سيكون الشعر الجديد في انسجام تام مع مظهره، لا يوجد صور مزعجة أو اصطناعية تحدث، يمكننا أن نذكر بأن واحدة من أكبر مزايا زراعة الشعر هي تحقيق نتائج طبيعية. 

تتم عملية زراعة الشعر دون الشعور بألم:

يتم تطبيق التخدير الموضعي على المنطقة المراد زرعها ولا يشعر الشخص بأي ألم أثناء إجراء التخدير، يتم الانتهاء من جميع الإجراءات في جلسة واحدة أو عدة جلسات تمشيا حسب المنطقة المراد زرعها، ليس لدى المريض مشكلة إذا كان حريص في حياته اليومية، يستطيعون المرضى الذين يتبعون تعليمات الأطباء ويقومون بالعناية المناسبة لفروة الرأس التعافي في وقت قصير.

تقدم زراعة الشعر ميزة التكلفة على المدى الطويل:

الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر يستخدمون منتجات تجميلية مختلفة لجعل شعرهم أكثر حيوية وصحة، البعض ينفقون مبلغا كبيرا من المال على هذه مستحضرات او المنتجات الكيميائية، معتقدين أنه سينمو الشعر الأكثر صحة وكثافة، ويجب أن لا ننسى أن عدد الأشخاص الذين يقعون تحت تأثير الإعلانات المضللة في وقتنا هذا مرتفع للغاية، عند تطبيق طرق زراعة الشعر، يدفع المرضى مرة واحدة ثم يطبقون فقط الطرق التي يطبقها الجميع لتحسين صحة الشعر، لا يحتاجون إلى إنفاق أموال إضافية على شعرهم.

الاختيار الصحيح للنجاح:

إذا كنت ترغب في إجراء عملية زراعة الشعر ومزايا طرق زراعة الشعر ، يجب عليك اختيار المتخصصين في زراعة الشعر ومراكز زراعة الشعر بعناية دقيقة. يجب أن تأخذ في عين الاعتبار معايير النظافة في المراكز التي ستقيم فيها زراعة الشعر والإنجازات السابقة للخبراء. يجب ألا تعتمد على المنظمات التي تدعي أنها تتمتع بشعر صحي وناعم في وقت قصير جدًا.

معظم المهتمين في زراعة الشعر:

في زراعة الشعر ، تعد البصيلات هي الشجرة في كل مرحلة من مراحل العملية. لذلك سوف يظهر الشعر نفسه بعد الأسبوع الأول بعد إجراء العملية. ومع ذلك فإن هذا النتائج ليس نموًا صحيًا جدًا للشعر. يجب على الجذور المعالجة أن تستعد لتمديد أكثر صحة وأن تعد لإنتاج شعر جديد. لذلك يتم كسر خيوط الشعر التي تظهر في المقام الأول بسبب تأثير التقشير، تسمى سقوط مفاجئ تبدأ خيوط الشعر الصحية الجديدة في النمو في الشهر الثاني بعد إجراء العملية وبعده سيكون من الواضح أن هذه الشعرات أكثر صحة وأقوى من جذورها. لذلك يجب على المرضى متابعة الفترة حتى الشهرين الثاني والسادس للاطلاع على نتائج زراعة الشعر. اعتبارًا من الشهر السادس، ستتاح لهم فرصة مراقبة جزء كبير من الشعر الذي يكتسبه عن طريق زراعة الشعر.

المضاعفات بعد عمليات زراعة الشعر:

أن الآثار الجانبية بعد عمليات زراعة الشعر طفيفة ولا تستمر أكثر من أسابيع محدودة ويمكن أن تشمل:

  • النزيف.
  • حدوث عدوى.
  • تورم في منطقة الرأس.
  • كدمات حول منطقة العين.
  • ظهور قشرة حيث تم زرع الشعر وعلاج الشعر.
  • فقدان للشعر المزروع وذلك بشكل مؤقت.
  • ظهور خصلات شعر غير طبيعية.

لكن يجب العلم بأن بعد عمليات زرع الشعر بشكل عام يتساقط هذا الشعر المزروع بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بعد عملية زراعة الشعر، هذا التساقط يعطي مجال في نمو شعر جديد وبعدها يظهر الشعر الجديد ما بين 8 إلى 12 شهراً، بعد علاج جلسات الشعر يصف الطبيب التجميلي للمريض دواء يساعد في نمو الشعر ويساهم في توقف تساقط الشعر مستقبلاً.

ما هو اتجاه الشعرة عند زراعة الشعر:

اتجاه زراعة الشعر مهم جداً من حيث تحقيق المظهر الطبيعي بعد زراعة الشعر، ويجب مراعاة بعض الأشياء عند فتح قناة وهي كما يلي:

  • يجب أن تكون زوايا القنوات متوافقة مع اتجاه الشعر الموجود، وعندما تزرع جذور الشعر في الاتجاه الحالي حتى لو نمت فإنها تتوافق مع الشعر الموجود.
  • يتم عمل زوايا القنوات من خلال النظر في بنية المنطقة المزروعة وفتحة الشعر، يجب أن تكون زاوية القناة 30 درجة للأمام في منطقة الفتح حيث يقع خط الشعر الأمامي 45 درجة في منطقة الصدغ للأمام و للجانبين، يعتبر الجزء العلوي من الرأس مهم بشكل خاص، ولكن يختلف اتجاه نمو الشعر في هذه المنطقة، لتبدو النتائج طبيعية يجب اتباع اتجاهات وزوايا الشعر الموجود في هذه المنطقة، إذا كانت منطقة التاج صلعة تماماً فمن المستحسن فتح القنوات قليلاً للخارج واليمين في المنتصف وزوايا 30 – 45 درجة، في الجزء الخلفي السفلي من التاج تتجه اتجاهات الشعر إلى أسفل.

العناية بعد عملية زراعة الشعر وغسل الشعر:

بعد مراحل عملية زراعة الشعر في تركيا يهتم الطبيب التجميلي بإعطاء تعليمات خاصة للمريض حول غسل الشعر لأن المنطقة المزروعة تكون حساسة للغاية ويوصي الطبيب التجميلي بعدم غسل الشعر قبل 15 يوم وتتم عملية غسل الشعر بعد عمليات الزرع بعناية إضافية.

مراكز زراعة الشعر:

كما هو الحال بالنسبة لكافة المجالات، كذلك الأمر بالنسبة للمجال الطبي. حيث أن هناك العديد من المراكز عديمى المصداقية.

فمثلما تقومون بالبحث عن خبرة الطبيب، كذلك لابد من أن تقومون بالبحث عن مصداقية المركز الطبي الذي ستقومون بالزراعة به.

الجميع يرغب فى العثور على طبيب وفريق للزراعة يمكنه التحدث معه والثقة به. ولكن عند البحث عن ذلك لابد من الحرص على الاختيار الصحيح، فليس الجميع يهتم بك و برغباتك، ونحن في توركي كير سنقدم لك أفضل الأطباء لزراعة الشعر.

الفهم الخاطئ:

سوف نتحدث هنا عن موعد ظهور نتائج العملية

تعتبر زراعة الشعر أولى مراحل القضاء على الصلع. عقب ذلك على الشخص الانتظار بعض الوقت حتى تظهر النتائج المرغوب بها.

هناك البعض ممن يقررون فشل العملية قبل مرور المدة المقررة من أجل النتائج النهائية.

والتى عادة ما تكون فترة 12 شهر أو أكثر فى بعض الأحيان.

من الطبيعي أن يرغب الشخص فى رؤية النتائج فى أسرع وقت.

لذا من الأفضل التحدث مع طبيب الزراعة وكذلك الشخص المنسق من أجل معرفة كافة التفاصيل، والمراحل التي سيمر بها الشخص المزروع حتى النمو.

ماذا بعد عملية زراعة الشعر؟

  • يظهر الشعر المزروع في المناطق التي حدث فيها تساقط للشعر خلال أشهر من العملية.
  • يمكن معالجة أى آلام تنتج عن لعملية عن طريق تناول بعض المسكنات التي يقوم الطبيب بكتابتها للمريض.
  • يمكن ممارسة الحياة اليومية في اليوم التالي من العملية.
  • تظل فروة الرأس مغطاة بغيارات طبية وقبعة قابلة للتهوية.
  • تستغرق جراحة زراعة الشعر حوالى 6 ساعات تقريبًا.

فترة النقاهة بعد الزراعة:

تجنب الأعمال اليدوية، والتى تتطلب الانحناء، ورفع الأشياء الثقيلة لمدة أسبوعين.

التمارين: يجب اجتناب التمارين المجهدة

الجنس: يجب اجتناب ممارسة الجنس لمدة عشرة أيام بعد العملية

التعرض للشمس: يجب اجتناب التعرض للشمس خلال الأسبوع الأول مع تغطية الشعر عند الخروج، حيث يحتاج الشعر الجديد إلى حوالى من شهر إلى ثلاثة شهور لكى ينمو، ويكون ملاحظا، وكلما مر وقت أطول على الزراعة كلما ظهر الشعر.. وربما تحتاج إلى ضمادات على الرأس لعدة أيام، فيمكن غسل الشعر بعد إزالة الضمادات، حيث تزال الغرز بعد أسبوع إلى عشرة أيام من إجراء العلمية، فبعد سقوط الشعر المزروع بعد العملية لفترة مؤقتة ثم يبدأ بالنمو.

  1. تركي كير ..نعتني بصحتكم.
  2. للاستشارات المجانية والتواصل مع استشاري الطبيب باللغة العربية.
  3. يرجى التواصل معنا على الأرقام :
  4. 00905528825888  :WhatsApp
  5. أو الضغط هنا لتحويلكم الينا مباشرة عبر الواتس اب.

شارك الآن

:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد من المواضيع

تختلف السمنة لدى الأشخاص حسب استجابة آلية الجسم لنوع الطعام والنشاط الذي يقومون به،

التفاصيل

عملية تكميم المعدة عبارة عن عملية جراحية يتم فيها تكميم المعدة او بمعنى اخر استئصال جزء من المعدة جراحيا.

التفاصيل

ما هي انواع السمنة وما هي درجاتها وكيف يمكن علاج مرض السمنة والتخلص منها اليكم جميع حلول امراض السمنة

التفاصيل

عمليات طي المعدة هي تهدف الى تصفير المعدة والاشخاص الذين يحتاجوها هما اصحاب الوزن الزائد

التفاصيل

ما هو عملية تحويل مسار المعدة وكيف تحصل هذه العملية ومتى نحتاج لهذه العملية اليكم كل التفاصيل في المقال التالي

التفاصيل

ماذا تعلم عن عملية شفط الدهون وما هو اسباب الدهون في الجسم وكيف يمكن التخلص من دهون الجسم وما هي الطرق

التفاصيل

اليك ابرز ما يمكن توقعه في الفترة ما بعد عملية شفط الدهون وكذلك ما يجب عليك فعله بعد العملية

التفاصيل

علاج السمنة عند النساء، تتعدّد الأسباب التي تؤدي الى تراكم الدهون في مناطق مختلفة من الجسم، وبالتالي تؤدي الى زيادة في الوزن

التفاصيل
Turkey Care

أقسام الموقع

وسوم

ابتسامة هوليوود اسئلة حول السمنة اسباب السمنة وعلاجها افضل دكتور عمليات تكميم المعدة في تركيا افضل طبيب علاج سمنة في تركيا التجميل في تركيا السمنة اسبابها وعلاجها السمنة ومرض السكري الطبيب غوكمان اوزتورك الطبيب كوكمان اوزتورك العلاج في تركيا اللومينير لمعالجة الاسنان انحراف وتيرة الانف تجميل الاسنان تجميل الانف تجميل الانف في اسطنبول تحويل مسار المعدة تحويل مسار المعدة في تركيا توركي كير جراحات الانف في تركيا جراحات السمنة في تركيا جراحة الاسنان جراحة الاسنان في تركيا جراحة السمنة في تركيا جراحة تصغير الانف حزام او حلقة المعدة دكتور غوكمان اوزتورك زراعة الاسنان زراعة الاسنان في تركيا زراعة الشعر في تركيا زيادة الوزن علاج السمنة علاج السمنة في تركيا علاج وتجميل الاسنان عمليات التجميل في تركيا عمليات تصغير المعدة عمليات شفط الدهون عملية تدبيس المعدة عملية تكميم المعدة في تركيا اسطنبول عملية طي المعدة عملية قص المعدة ماهو اللومينير للاسنان ماهو تجميل الاسنان ما هي السمنة ماهي زراعة الاسنان
© جميع الحقوق محفوظة عمليات التجميل في اسطنبول | برمجة وتصميم : Planet WWW