وسوم

ابتسامة هوليوود اسئلة حول السمنة اسباب السمنة وعلاجها افضل دكتور عمليات تكميم المعدة في تركيا افضل دكتور عمليات شفط الدهون في تركيا افضل طبيب عمليات تجميل الانف في تركيا افضل مراكز التجميل في تركيا افضل مركز شفط الدهون في تركيا التخلص من دهون البطن الجراحة التجميلة لانحراف الانف السمنة اسبابها وعلاجها السمنة ومرض السكري العلاج في تركيا الفينير لمعالجة الاسنان اللومينير لمعالجة الاسنان انحراف وتيرة الانف بالون المعدة تجميل الانف في تركيا تحويل مسار المعدة تكميم المعدة في تركيا جراحات الانف في تركيا جراحات السمنة في تركيا جراحة الاسنان جراحة الاسنان في تركيا جراحة السمنة في تركيا جراحة تصغير الانف حزام او حلقة المعدة دكتور كوكمان اوزتورك زراعة الاسنان في تركيا زراعة الشعر في تركيا زراعة الشعر للنساء زيادة الوزن علاج السمنة علاج السمنة في تركيا علاج وتجميل الاسنان عمليات التجميل في تركيا عمليات تصغير المعدة عملية تدبيس المعدة عملية تكميم المعدة في تركيا اسطنبول عملية طي المعدة عملية قص المعدة ماهو اللومينير للاسنان ماهو تجميل الاسنان ما هي السمنة ماهي زراعة الاسنان

تركيب الاسنان و زراعتها

تركيب الاسنان و زراعتها

شارك الآن

:

يعتبر فقدان الأسنان من المشاكل الخطيرة

حيث يترتب على خلع الأسنان و فقدانها قصور في وظيفة الفم وعدم قدرته على أداء مهامه من تقطيع الطعام لقطع صغيرة وطحنها ليتم بلعها وأرسالها بسهولة للمري ومن ثم المعدة.

فنقص الأسنان من الفم ينتج عنه مشاكل خطيرة تؤثر على الجسم ككل من قصور في عملية الهضم و الإخراج و السمنة و روائح الفم الكريهة و أمراض المعدة و الأمعاء و المرارة.

دعونا نبدأ من البداية، مرحلة فقدان الأسنان والتي يترتب عليها نتائج خطيرة جداً، فمن المهم جدا لطبيب الأسنان معرفة الأسباب التي أدت لخلع السن سواء كانت بسبب التسوس أو مرض في اللثة و الأنسجة الداعمة أو كسر في السن. إستعادة وظائف الفم تبدأ بإعادة ترميم الأسنان المعطوبة و تعويض ما فُقد منها. يُمكننا تعريف هذه العملية باستعاضة الأسنان.

عملية زراعة سن واحدة

تشمل استعاضة الأسنان تركيب الأسنان و زراعتها، فكلا العمليتين تهدفان لتعويض الأسنان لكن بأسلوب مختلف.

تركيب الأسنان هو المصطلح الأشمل الذي يتضمن تركيب الأسنان الثابتة أو المتحركة بالإضافة إلى زراعتها. يكمن الاختلاف الجذري بين تركيب الأسنان أو زراعتها (سواءً كانت ثابتة أو متحركة) في أسلوب تثبيت التركيبة الجديدة، فبينما تعتمد التركيبات الثابتة أو المتحركة على الأسنان المحيطة بها لتحصل على الثبات و مقاومة الحركة و التخلخل أثناء تأدية وظيفتها، يعمل الجزء المغروس في العظم من الأسنان المزروعة على تثبيت السن و دعمه دون المساس بأي من الأسنان أو الأنسجة المحيطة به.

ًفي وقتنا الحاضر أصبحت زراعة الأسنان من الممارسات الاعتيادية السهلة في عيادات الأسنان، مثلها مثل الحشو أو التنظيف، وستصبح قريبا الحل الوحيد لاستعاضة ما تم فقده من الأسنان.

فما الفرق التفصيلي بين زراعة الأسنان و تركيب الأسنان الثابتة أو المتحركة، و ما هي فوائد زراعة الأسنان؟ و ما هي متطلبات زراعة الأسنان و موانعها ؟!

التركيبات المتحركة
أصبح الآن إستخدامها نادراً كحل مؤقت، و يمكن استخدامها مع كبار السن في الأطقم الكاملة ودعمها بزرعات أسفلها.

التركيبات الثابتة
تستخدم لتعويض سن مفقود أو أكثر، و لكن للطرابيش أو التركيبات الثابتة أغراض أخرى، فهي تستخدم كبديل آخر في الحالات التي يصعب معها حشو السن دون تعريضه لخطر الكسر أوانكشاف العصب، ويمكن استخدامها أيضا لتجميل شكل السن و خصوصاً للأسنان الأمامية التي قد تعاني من الأصباغ والإعوجاج.

يتم استخدام التركيبات الثابتة لتعويض سن واحد أو أكثر وذلك من خلال برد الأسنان المجاورة لتحميل الأسنان المفقودة عليها.
من عيوب هذه الطريقة برد و تصغير حجم الأسنان المجاورة و إزالة طبقة المينا الغنية بالكالسيوم المسؤولة عن حماية السن من التسوس و المؤثرات الحرارية.
إن كان عدد الأسنان المفقودة كبير، يتم تحميّل التركيبة على أكثر من السنين المجاورين.

زراعة الأسنان

تعتبر زراعة الاسنان الخيارالثالث والبديل الأحدث لتعويض الأسنان المفقودة، حيث تعتبرهذه الطريقة الأكثر نجاحاً لأنها لا تؤثر بأي صورة على الأسنان و الأنسجة المحيطة بها. تعوّض زراعة الأسنان جذورالأسنان المفقودة عن طريق دعامات من التيتانيوم. و لضمان نجاح زراعة الأسنان يجب توافر شروط معينة، و منها:

أن يكون المريض معافى من بعض الأمراض التي تؤثر على حالة العظام مثل الحالات المتقدمة من السكّري و هشاشة العظام.
وجود كمية مناسبة من عظام الفك، إذ أن هذا النوع من العظام يعتبر من النوع الوظيفي، والذي غالباً ما يتآكل عند فقدان السن، و لضمان نجاح عملية الزراعة يجب أولاً استعاضة العظم المفقود، و من ثم إتمام الزراعة.
التأكد من بُعد العظم المراد الزرع فيه عن التجاويف الأنفية وأعصاب الفك، وتلك مهمة الطبيب حيث يتم تقيمها بالتحاليل و الأشعة.
وبالطبع الحفاظ والمداومة على صحة الفم والأسنان.

كيف تبدأ زراعة الأسنان؟

بعد اتخاذ المريض قرار الإستعانة بزراعة الأسنان و اختياره الطبيب المناسب، يبدأ الطبيب بعملية فحص كاملة لفم المريض. يتم الفحص بصورة اعتيادية لا تختلف كثيراً عن عمليات الكشف الدورية والروتينية، يضاف إليها إجراء أشعة مقطعية للفكين و أشعة بانوراما، و في بعض الأحيان تحاليل دم وكالسيوم. فحص الأسنان المجاورة و صحة الفم بصورة عامة هام جداً، حيث أنه يجب توفير بيئة فموية نظيفة لاستقبال زرعات الأسنان.

ينبه الطبيب إلى الإرشادات المناسبة للحفاظ على نظافة الفم و الأسنان، و يرشد المريض لتبني عادات اجتماعية صحية مثل الاقلاع عن التدخين أو الحد منها مؤقتا خلال عملية الزراعة.

مكونات زرعات الأسنان

تتكون زرعة السن من:

جسم الزرعة: وهو الجزء الذي يتم غرسه في الفك، و يتكون من معدن التيتانيوم الآمن تماماً و سريع الالتحام مع عظم الفك، و يتم اعتباره الجزء المعوّض لجذرالسن المفقود، يتراوح قطره و طوله تبعاً لمكان و حجم السن المفقود و عدد الزرعات المجاورة له.
المسمار الغالق: يوضع فوق جسم الزرعة بعد الانتهاء من مرحلة الزراعة.
غطاء التشافي والإلتئام: وهوغطاء مؤقت فوق جسم الزرعة و المسمار الغالق، ويبقى حتى موعد تركيب السن الجديد.
الجزء التعويضي: وهو السن الجديد الذي يتم تركيبه و ربطه بجسم الزرعة.

© جميع الحقوق محفوظة العلاج في تركيا | برمجة وتصميم : Planet WWW